موقع الطلبة الجدد | جامعة فلسطين

البكالوريوس

برامج وتخصصات البكالوريوس التي توفرها الجامعة

الدبلوم المتوسط

تخصصات برامج الدبلوم المتوسط التي توفرها الجامعة

تتقدم جامعة فلسطين بأحر التهاني لأبنائها الطلبة الناجحين في الثانوية العامة

يمكنك الحصول على نتائج الثانوية العامة 2017

موقع نتائج الثانوية العامة

الجامعة في عيون زوارها

أقوال الأخرين مرآة تعكس صورتنا

أ.د. سلطان أبو عرابي

الامين العام لاتحاد الجامعات العربية

إن اختيار جامعة فلسطين لاحتضان المؤتمر السنوي العام لاتحاد الجامعات العربية على أرضها، يعتبر سابقة تاريخية هي الأولى منذ تأسيس الاتحاد قبل أكثر من خمسين عاماً، ولم يكن ذلك ليحدث لولا التميز العلمي والأكاديمي الذي تتمتع به جامعة فلسطين، فكل التحية للقائمين عليها، وتمنياتي لها بدوام التقدم والتوفيق.

السفير محمد العمادي

رئيس اللجنة القطرية لإعمار قطاع غزة

أعبر عن شكري لجامعة فلسطين على استقبالها الحافل، وكرم الضيافة، وقد استطاعت الجامعة أن تخطو خطوات كبيرة خلال فترة زمنية بسيطة، ونعتقد أن أهم ما تتميز به الجامعة هي أنها جامعة للكل الفلسطيني ولا تحسب نفسها على فصيل أو آخر.

د. إيركي توميويا

وزير خارجية فلندا

لقد كانت أول زيارة لي لفلسطين عام 1968، وزياتي لجامعة فلسطين عام 2010 تعيد لذاكرتي حسن الضيافة والاستقبال الذي يتميز بها الشعب الفلسطيني. إن القضية الفلسطينية لم تغب يوماً عن ذاكرتي، وأنا سعيد لتواجدي في جامعة تحمل اسم الدولة. أشكر جامعة فلسطين وأدعوها للمزيد من التعاون المشترك، وأتمنى لها التوفيق.

السيد ملونجيسي ماكَليما

سفير جنوب أفريقيا في فلسطين

أشيد بالدور الرائد لجامعة فلسطين خلال المدة القصيرة منذ نشأتها، وما تركته من بصمات تسجل لها في الأوساط التعليمية، مضيفًا أن جنوب افريقا وفلسطين يربطهما نفس المصير مستذكرا ما قاله الزعيم الراحل مانديلا "ان استقلال جنوب افريقيا لن يكتمل الا بتحرر فلسطين، وان المعاناة التي مر بها شعب جنوب افريقيا هي نفس المعاناة التي يمر بها الان الشعب الفلسطيني"

السيد تاكيشي اوكوبو

سفير اليابان في فلسطين

أُعرب عن سعادتي لزيارة جامعة فلسطين، ونحن حريصون على تعزيز علاقتنا مع فلسطين لا سيما في مجالات الإعمار والتعليم والصحة. أعبر بشدة عن امتناني لجامعة فلسطين بعد أن تعرفنا عليها عن قرب، ونحن نسعى للوقوف على مشاكل الطلبة واحتياجاتهم والمشاركة مع باقي الجهات في تخفيف العبء عن كاهل الطلبة كمسؤولية إنسانية.